ب
ب

محمد ولی أسدی

محمد ولی خان أسدی ابن میرزا علی أکبر بیرجندی (أسدی) ولد فی سنة 1257 1 الهجریة الشمسیة فی مدینة بیرجند. وهو بعد إنهاء دراساته فی مدرسة المعصومیة فی بیرجند والتلمذ عند الحاج الشیخ محمد باقر مجتهد، فی سنة 1321 الهجریة القمریة ذهب إلى طهران مع ابراهیم علم ومحمد اسماعیل شوکت.

فرزانه بابایی

محمد ولی خان أسدی ابن میرزا علی أکبر بیرجندی (أسدی) ولد فی سنة 1257 1 الهجریة الشمسیة فی مدینة بیرجند. وهو بعد إنهاء دراساته فی مدرسة المعصومیة فی بیرجند والتلمذ عند الحاج الشیخ محمد باقر مجتهد، فی سنة 1321 الهجریة القمریة ذهب إلى طهران مع ابراهیم علم ومحمد اسماعیل شوکت. وبعد موت اسماعیل خان فی سنة 1322 الهجریة القمریة، أخوه لقّب بلقبه ورجع إلى قاین بأمر الحکومة. وفی هذه الفترة، محمد ولی خان أصبح مدیر دیوان الحکومة ومستوف لولایة قاینات والملقب بمصباح الدیوان.
 

محمد ابراهیم خان شوکت الملک، جعل أسدی مستشاره ومدیر ضیاعه وفی الدورة الرابعة من الشورى الشعبی أرسله إلى طهران کممثل بیرجند. وفی طهران لقب بمصباح السلطنة ومع تیمور تاش بدأ نشاطاته ضد القاجاریین. وفی الدور الخامسة والسادسة لمجلس الشورى الشعبی فی سنة 1305 الهجریة الشمسیة بمساعدة تیمورتاش ومن قبل رضا شاه أصبح مسؤول عن العتبة المقدسة الرضویة وکان فی هذا المنصب حتى سنة 1314. ومحمد ولی أسدی فی فترة مسؤولیته أسدى خدمات کثیرة منها توسیع مدینة مشهد وشارع کوهسنکی.
 

 وفی سنة 1314 أصدر رضاه شاه أمر تغییر قبعة بهلویة إلى قبعة شابو وکشف حجاب النساء. والناس فی خراسان قاموا ضد هذا الأمر وتجمعوا فی مسجد جوهرشاد. والشیخ بهلول ألقى خطاب وعمّ الفوضى وأدى الفوضى إلى قتل الکثیرین. تم إرسال تقریر الحادثة إلى طهران والمخطئ کان أسدی. وذهب وفد من طهران لمتابعة الأمر ومحاکمة أسدی إلى مدینة مشهد. رئیس الوفد کان العمید عباس البرز والمستجوب کان العقید آقاخان خلعتبری. وبعد إقامة المحکمة صدر حکم إعدام أسدی وأرسلت نتیجة الدعوى إلى طهران ومحکمة النقض أیضا أصدر حکم إعدام أسدی برئاسة فضل الله زاهدی.
 

وأخیرا فی یوم 29 من شهر آذر سنة 1314 تم تنفیذ حکم الإعدام بالرغم من وصول رسالة رضاه شاه لعدم اعدام اسدی بذریعة وصول الرسالة متأخرا ودفن جثمانه فی المقبرة العامة وبعد إعدام أسدی نفی أسرته وتجمد أمواله.
 

بعد شهر شهریور سنة 1320 وسلطنة محمد رضاه شاه، أبناء أسدی أثبتوا براءة أبیهم فی محکمة مجددة ونقلوا جثمانه من المقبرة العامة إلى المقبرة الخاصة القریبة من مقبرة الإمام الرضا (علیه السلام) ثم وصل أبناء أسدی إلى مناصب عالیة بواسطة محمد رضا شاه

 

 

________________________
 1.الدکتور سیف الله وحیدنیا فی کتابه المعنون (تحت الشفرة) یقول : أن أسدی ولد سنة 1257 القمریة.

معرف المقالة : 1943|
تعليقات المشاهدين
عدم الإفراج : 0
نشرت : 0
تعليق
اسم: *
 
البريد الإلكتروني:
 
تعليق: *
 

Info@iichs.org - (+للإتصال بنا: 38-22604037 (9821
کافة حقوق هذا الموقع متعلقة بمؤسسة دراسات تاریخ أیران المعاصر
إدراج محتویات الموقع لیست بالضرورة إنه تم الموافقة علیها
یسمح إستخدام موارد هذا الموقع مع ذکر المصدر