ب
ب

حدیث مع مظفر شاهدی حول شهریور سنة 1320 (أغسطس سنة 1941) 12 سنة من التمهیدات لانقلاب

شهریور سنة 1320 فی ذاکرة الإیرانیین التاریخیة متصل بمرارة احتلال البلاد بواسطة الدول الأجنبیة وهناک ذکریات من جنس الاعتداء وعدم الأمن ونقض حقوق الانسان والتعذیب والألم الناتج عن حضور الأجنبیین.

شهریور سنة 1320 فی ذاکرة الإیرانیین التاریخیة متصل بمرارة احتلال البلاد بواسطة الدول الأجنبیة وهناک ذکریات من جنس الاعتداء وعدم الأمن ونقض حقوق الانسان والتعذیب والألم الناتج عن حضور الأجنبیین. احتلال ایران فی سبتمبر سنة 1320 بدایة لأحداث مهمة أخرى خلقتها انجلترا وامریکا لاحقا بعض الأحداث مثل انقلاب 28 مرداد سنة 1320 وبعض الامتیازات التی أخذتها امریکا وانجلترا والاتحاد السوفیتی من إیران. نظرا إلى تصدیق إعادة النظر فی انقلاب 28 مرداد فی مجلس الشورى الإسلامی وإقامة مؤ��مر دراسة سیاسیة انجلترا فی إیران فی القرنین الأخیرین، للمزید من دراسة تأریخ التطورات فی إیران یعد الاحتلال بواسطة حلفاء الحرب العالمیة الثانیة نتحدث مع مظفر شاهد خبیر مؤسسة دراسات تأریخ إیران المعاصر:
 

ما هی قضیة تدخل إیران فی الحرب العالمیة الثانیة مع إعلان الانحیاز فی الحرب من قبل إیران؟

الحرب العالمیة الثانیة بدأت فی سبتمبر سنة 1939 وانتشرت فی أنحاء العالم سریعة. وکانت ذریعة الحلفاء فی الحرب العالمیة الثانیة لاحتلال ایران هی حضور الألمان فی إیران آنذاک مع أنه أهم أسباب احتلال البلاد بواسطة الحلفاء هی ضرورة الدعم اللوجیستی والعسکری للاتحاد السوفیتی أما هجمات ألمانیا عبر أرض إیران  والمحافظة على مصالح انجلترا غیر المشروعة فی الحقول النفطیة فی إیران فی معمعة الحرب العالمیة الثانیة. ولهذا احتلت إیران فی أغسطس سنة 1941. وتعهدت الحلفاء ترک إیران بعد 6 أشهر من نهایة الحرب وتعهدت الاعتراف باستقلال إیران السیاسی وأخیرا انتهت الحرب العالمیة الثانیة فی الیوم الثانی من سبتمبر سنة 1945 بعد قبول الهزیمة من قبل الیابان. وبالتالی الیوم الثانی من مارس سنة 1946 کان الوقت الذی تعهدت الحلفاء إنهاء احتلال إیران مع أنها لم تهتم انجلترا وامریکا و الاتحاد السوفیتی بهذه المعاهدة وخاصة الاتحاد السوفیتی لم تقم بإخراج قواتها من إیران بعد عدة أشهر بسبب التنافس بینها و بین انجلترا وامریکا. ولهذا کان القسم الکبیر من الأراضی الإیرانیة تحت احتلال القوات العسکریة من انجلترا وامریکا والاتحاد السوفیتی وأخیر فی 9 مایو سنة 1946 بسبب ضغط الرأی العالم الداخلی ومقاومة القوات الداخلیة وإجراءات السلطة السیاسیة فی البلاد ومنظمة الأم الامتحدة الحدیثة النشأة أجبرت على إخراج قواتها من إیران.
 

ما هی المضاعفات المفروضة على الإیرانیین بسبب  حضور المحتلین فی إیران ؟

فی هذه الفترة التی استمرت 5 سنوات تقریبا، واجهت إیران والمجتمع الإیرانی مع أضرار روحیة وانسانیة واقتصادیة وسیاسیة  وعسکریة واجتماعیة کثیرة والمستندات تظهر بأن هجوم القوات العسکریة التابعة للحلفاء على إیران واحتلال المدن والمناطق المختلفة أدى إلى استشهاد الکثیر من الناس واستمرت هذه الفترة عدة أشهر. وعدد المصابین کان أکثر من الآلاف. وفی الکثیر من المناطق المحتلة فی البلاد هم قاموا بنهب ثروات الناس خاصة أسباب نقل السلع لاستخدامها للوصول إلى أهدافهم. وبعد فترة وجیزة تم إرسال تقاریر مؤسفة کثیرة من أنحاء البلاد إلى العاصمة التی تحکی عن نهب ثروات الناس بواسطة الحلفاء المحتلین.
 

وفی هذه الفترة انتشر الجدب والمرض فی البلاد وهبوط سعر العملة وزیادة التضخم وزیادة سعر السلع الأساسیة للغیرانیین (طوال الحرب العالمیة الثانیة) ما هو دور الحلفاء فی انتشار هذه المشاکل؟

تم تجمید الشاحنات ووسائل النقل الأخرى بواسطة المحتلین ولم یتابع شکوى الناس وانتشرت السرقة وقطع الطریق ونهب أموال الناس فی البلاد وانتشرت نطاق قلة السلع الأساسیة والفقر والحدب وعدوى الأمراض المختلفة فی البلاد. انتشرت أزمة الخبز وخاصة فی المناطق الفقیرة کان الناس یموتون بسبب عدم الصحة والمرض والجوع والجدب. زیادة الاحتکار والواسطة أدت إلى زیادة سعر الأطعمة وواجه المجتمع الإیرانی مع الکثیر من المشاکل.

شراء الأطعمة الموجودة فی البلاد (مثل القمح والدقیق والبطاطا و...) بواسطة الحلفاء بشکل فجائی أدى إلى انتشار القحط فی البلاد  والحکومة لم تتمتع بقدرة کافیة للحد من ظلم الحلفاء وأعمالهم السیئة وفی الکثیر من الأحیان الحکومة نفسهانفذت مطالب الحلفاء غیر الإنسانیة. وسعر بعض السلع الضروریة للناس زادت أکثر من مئة بالمئة وانخفض سعر العملة الوطنیة.
 

ما هو سلوک الحکومة والسلطات تجاه ظلم الحلفاء للشعب الإیرانی؟

الناس فی البلاد کانوا عزلا أمام المحتلین وقوات الحلفاء الظالمین وعدم القدرة للحکومة المرکزیة على التحکم بالأمور والمحتلون لم یکادو یهمتمون  بالسلطات الإیرانیة وهناک تقاریر عدة ترسل إلى السلطات تشیر إلى السلوک السیئ لقوات الحلفاء مع الناس والاعتداء على النساء وقلما یهتم به أحد. والحلفاء کانوا یقبضون على المناهضین ویسجنونهم وهناک رقابة خبریة شدیدة فی البلاد. کافة امکانات البرید ورسائل الناس کانت تحت إشراف جنود المحتلین وترکیب المذیاع فی السیارة الشخصیة کان محرما. وبینما کان الناس تحت الضغوط المالیة والصحیة والغذائیة والنقل والخ ... الحلفاء إضافة إلى توفیر حاجاتهم الیومیة کانوا یخرجون   مئات الطن من الطعام والمواد الغذئیة والخ... من البلاد وهناک تقاریر عدة من الکثیر من المدن تفید بأن المحتلین لمیسمحوا للعمال المحلیین التدخل فی شؤون المملکة ویضیعون حقوق الناس.
 

وفقا للمستندات التاریخیة حضور الحلفاء فی البلاد أثر على أبعاد حیاة الناس المختلفة والقوات المحتلة کانت تتمسخر من التعالیم الإسلامیة وترتکیب سلوک غیر إنسانیة وفی هذه الظروف کیف یمکن تبریر سلوک الحکومة المرکزیة وانفعالها؟

نعم هناک عدة تقاریر تظهر بأن الجنود فی الکثیر من المدن یتمسخرون من التعالیم الإسلامیة لدى الإیرانیین ولایألون عن جهد فی القیام بأمور مناهضة للدین الإسلامی والثقافة الإیرانیة. والأجهزة التنفیذیة والإداریة إضافة إلى المحاکم القضائیة کانت تحت ضغوط سیاسیة وعسکریة للمحتل وفی عدة قضایا کان المحتل یأمر السلطات الإیرانیة وکان یبدوا أن الحکومة وعامة الناس لیسوا إلا مسجونون للمحتلین. هناک تقاریر کثیرة حول نهب أموال الناس وأطعمتهم بواسطة المحتلین الوقحین ولکن لم یکن أحد یتابع هذه المشاکل التی لاتعد ولاتحصى. تدخل المحتلین کان قد وصل إلى أکثر الأمور خصوصیة ونشاطات المجتمع الإیرانی والحکومة سمحت للمحتل عن قصد أو عن غیر قصد والمحتلون کانوا یحکمون على الناس کیفما یریدون وهم کانوا قد حذروا السلطات الإیرانیة لعدم نشر الأخبار المتعلقة بالحرب والتقاریر حول الحلفاء فی الحرب ومصالحهم فی الصحف والمجلات الإیرانیة قبل الرقابة الشدیدة. وهکذا حضور المحتلین فی إیران قرابة 5 سنوات أضر إیران کثیرا فی المجالات الثقافیة والاجتماعیة والإداریة أضرارا فریدة من نوعها. وفی هذه الفترة خاصة حکومات إیران آنذاک إضافة إلى ممثلی المجلس والسلطات والعمال المحلیین والکثیر من أصحاب القدرة کانوا تحت ضغط المحتلین وشاؤوا أم أباؤوا کانوا یعملون لتحقیق أهداف المحتلین ومطالبهم الوقحة وغیر الإنسانیة.
 

فیمکن القول بأن الحکومة المرکزیة لم ترد مواجهة اعتداء قوات الحلفاء بل تقدم لهم امکانات البلاد. هل هذا صحیح؟

نعم فی هذه الفترة إضافة إلى خطوط سکک الحدید فی إیران، معظم الطرق وخطوط الاتصال ووسائل النقل والأجهزة والمصانع الصناعیة والإنتاجیة والوحدات اللوجستیة والامکانات الأخرى الکامنة والموجودة الصناعیة والإنتاجیة تعمل لتحقیق أهداف الحلفاء ومطالبهم وبالتزامن مع تدمیر الجیش الإیرانی والوحدات العسکریة الإیرانیة الأخرى والأجهزة الثقیلة ( مثل الزوارق والطائرات والدبابات و...) الکثیر من القواعد العسکریة والمصانع العسکریة و... کانت بید المحتلین ولم یکن هناک شیئا یشیر إلى استقلال البلاد السیاسی والاقتصادی. ولم یأل الحلفاء عن جهد للاعتداء على حقوق الإیرانیین ومصالحهم. والأضرار التی لحقت المجتمع الإیرانی لم یکن بهذا الحد بل أدى إلى أقسام أخرى من الاقتصد والسیاسة والثقافة والمصادر الأخرى للثروة والقدرة. ولهذا قرابة 5 سنوات من حضور الحلفاء فی إیران أدى إلى أضرار فادحة فی الشؤون المختلفة فی المجتمع الإیرانی وعلى السیاسة والاقتصاد والثقافة والمجتمع. والناس فی إیران کانوا تحت ظلم رضاخان طوال العقدین من الزمن حتى وقعوا فی فخ ظلم المحتلین واعتداءاتهم غیر الانسانیة ولهذا رأوا فترات ألیمة. حضور المحتلین فی إیران والأزمات الاجتماعیة والمعیشیة الکثیرة الناتجة عنها مثل الفقر والجوع والجدب والأمراض المعدیة والمنتشرة واستهجان الثقافة والهویة الوطنیة أثرت على بعض أهم الأحداث والتطورات السیاسیة فی تلک الفترة وأثّر ضعف الحکومة والمجلس فی إدارة البلاد. حیث کانت تستخدم أزمة الخبز والجدب فی أنحاء البلاد الناتجة عن حضور المحتلین فی إیران، کأداة فی المنافسات والحملات السیاسیة بین الحکومة والمجلس  والبلاد ودول الاحتلال. من أهم هذه الأحداث یمکن الإشارة إلى أزمة لخبز فی 17 آذر سنة 1321 وفی فترة رئاسة وزراء أحمد قوام. بالرغم من أن شحة الخبز کانت بسبب حضور المحتلین والاحتکار وظلم المحتلین المتنامی والتضخم، جعل المحتلون هذه الأزمة ألعوبة للضغط على الحکومة والمجلس ومجموعة دولة إیران.
 

هل هناک شروح هول الأضرار الأخرى الناتجة عن احتلال إیران بواسطة الحلفاء المجرمین، تحدث لنا رجاء:

الأزمات الکثیرة الناتجة عن احتلال البلاد بواسطة الحلفاء، جعلت الناس فی إیران ییأسون حیث ما کان بامکانهم التفکیر فی القضایا السیاسیة والاجتماعیة. والاحتلال الذی استمر لسنوات أضر البلاد أضرارا کثیرة وعمّق الجروح المتبقیة من الفترة السابقة ویمکن القول له دور کبیر فی الحد من تکوین الفضاء السیاسی والاقتصادی الاجتماعی والثقافی المؤمل فی البلاد. والأشخاص الذین کانوا یعرفون الظروف کانوا یحذرون المحتلین وحضورهم الظالم فی إیران یسبب نسیان الفترة السوداء لرضاخان فی إیران ویضغط على الناس بشکل منقطع النظیر. ومن مضاعفات حضور المحتلین السیئة فی إیران یمکن الإشارة إلى انتشار الفساد المالی والإداری فی أنحاء البلاد. وانتشرت السرقة والغطرسة والرشوة وعدم الأمن وأثر فی تدمیر الأخلاق العامة فی المجتمع وکل هذه الأمور لها آثار ضارة فی المجتمع الإیران فی مختلف الأصعدة السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة والاقتصادیة وخاصة تقلیل منزلة الحکومة والمجلس لدى الرأی العام فی البلادد واتسع الشرخ بین الحکومة والشعب.
 

ما هی علاقة احتلال إیران فی الحرب العالمیة الثانیة مع انقلاب 28 مرداد سنة 1332؟

کما نعلم سیاسات انجلترا العدائیة فی إیران کانت قدیمة وبالتالی کان السلطات البریطانیة لایألون عن جهد لزیادة سلطتهم على البلاد وضمان استمرارها. ومنذ بدایة حکومة القاجاریین تسرب الانجلیز بشکل متدرج فی مختل الأصعدة السیاسیة والاقتصادیة فی إیران. وانجلیز أسقطت حکومة القاجاریین وعینت رضاخان ملک إیران لاحقا ولم تأل عن جهد فی تضییع حقوق الناس فی إیران فی مختلف الأصعدة. بینما الحقول النفطیة فی الجنوب والجنوب الغربی من البلاد کانت بید انجلترا ولهذه الحقول النفطیة دور کبیر فی توفیر وقود السفن الحربیة لانجلترا وبعض حلفائها طوال الحرب العالمیة الثانیة ولرضا خان فی فترة ملکه دور کبیر فی زیادة سلطة انجلترا ولکنه قبیل الحرب العالمیة الثانیة وخاصة بزیادة تقدم الجیش الألمانی فی الاتحاد السوفیتی، کانت الانجلیز تقلق حیال مصالحها النفطیة الغالیة فی إیران وکان هناک قلق عدم مقاومة الاتحاد السوفیتی أمام ألمانیا وبالتالی انجلترا تفقد النفط الإیرانی. ولهذا کان هناک مقارنة ضروریة بین المحافظة على حقول النفط والدعم اللوجستی للاتحاد السوفیتی. ولهذا فی فترة احتلال إیران (1320-1324) انجلترا کانت تعمل بشدة للمحافظة على مصالحها النفطیة فی إیران وکانت تراقب عدم رغبة امریکا والاتحاد السوفیتی فی الحقول النفطیة خاصة الحقول النفطیة التی کانت تخضع لانجلترا. ولهذا انتهت الحرب العالمیة الثانیة فی الظروف التی کانت الحقول النفطیة لاتزال خاضعة لانجلترا حصریا. وفی المنتصف الثانی من العد الثانی لم تأل عن جهد للحد من نشأة تأمیم النفط وانتشارها. ولکنه عندما تم تحقیق تأمیم النفط بواسطة الشعب الإیرانی وتم استبعاد شرکة نفط انجلترا وایران السابقة، انجلترا المتغطرسة بالتعاون مع عملائها الداخلیة ودعم امریکا لم تآل عن جهد لتدمیر انجازات نهضة تأمیم النفط فی إیران وأخیرا فرضة الانقلاب المخزی على الإیرانیین فی سنة 1332. الانقلاب الذی ضمّن لهم نهب الحقول النفطیة فی ربع القرن التالی وحتى نهایة الحکومة البهلویة والأکثر من هذا لها دور کبیر تضییع حقوق الناس فی إیران وتجاهل المصالح السیاسیة لإیران فی مختلف الشؤون.

 

شکرا لإتاحتک الفرصة لنا فی العلاقات العامة لمؤسسة دراسات تأریخ إیران المعاصر.

 

معرف المقالة : 1955|
تعليقات المشاهدين
عدم الإفراج : 0
نشرت : 0
تعليق
اسم: *
 
البريد الإلكتروني:
 
تعليق: *
 

Info@iichs.org - (+للإتصال بنا: 38-22604037 (9821
کافة حقوق هذا الموقع متعلقة بمؤسسة دراسات تاریخ أیران المعاصر
إدراج محتویات الموقع لیست بالضرورة إنه تم الموافقة علیها
یسمح إستخدام موارد هذا الموقع مع ذکر المصدر