ب
ب

الحوار مع محمد عبدالله الکرجی

ما تقرأونه قسم من الحوار مع أحد المعلمین الکبار السابق الذی ذکر لنا ذکریاته وبعضا من سوابقه والتطورات لوزارة الثقافة ونقد السیاسیات الثقافیة الماضیة ونشاطات بعض من الرجال الموثر فی هذا المجال.

المحاضر: مرتضی الرسولی بور

ما تقرأونه قسم من الحوار مع أحد المعلمین الکبار السابق الذی ذکر لنا ذکریاته وبعضا من سوابقه والتطورات لوزارة الثقافة ونقد السیاسیات الثقافیة الماضیة ونشاطات بعض من الرجال الموثر فی هذا المجال.
 

□ قرب تعیین الدکتور علی الامینی کرئیس الوزراء احتج بعض من المثقفین والمعلمین فی ساحة بهارستان وأدی ألی قتل الدکتور عبدالحسین الخانعلی. فمذ متی بدآ تعارض المثقفین؟ و کیف تعین محمد درخشش کوزیر الثقافة بینما هو لم یکن قبل ذلک الزمن من الذین یمکن لهم وصول الی هذا المنصب؟

سبب احتجاجهم هو انتشار خبر مشروع قانون الموازنة. فعلی اساس هذا القانون الذی تم تقدیمه فی الاحد لـ 10 اردیبهشت بواسطة الدکتور جهانشاه صالح وزیر الثقافة الی البرلمان، تعین أجرة العلمین 10600 ریال وأجرة المدراء 14500 ریال . فانتشار هذا الاخبر کان سبب غضب المعلمین لأن ذالک الأجرة لم یکن یکفی لهم . فاحتج المعلمون المعارضون بقیادة محمد درخشش رئیس نادی مهرجان صبح ثلثاء یوم 12 اردیبهشت أمام البرلمان فواجه الممثلون حین دخولهم البرلمان إحتجاجا زاد فی عدد المحتجین لحظة فلحظة. وکان المحتجون فی البدایة یحتجون فی الهدوء ولکنه بعد ورود الشرطة فقدوا هدوءهم وبدل الهدوأ الی النزاع فاستخدم الشرطة سیارات رش الماء ولم یفد عملهم شیئا بل زاد غضب المحتجین فسمع بعد لحظات صوت الرصاص فی الساحة وجرح عدة افراد إثر هذه الحادثة منهم الدکتور عبدالحسین الخانعلی المعلم للمدرسة الثانویة فقتل علی إثره فی المستشفی.  
 

□ ما هو ردة فعلکم امام هذه الحادثة کمثقف وممثل فی البرلمان الذی کان یشاهدها من القریب ؟

قررت کممثل المثقفین أن أدافع من حقوقهم ولا ادری بواسطة من وقف الدکتور اقبال قائد حزب ملیون علی قراری ولکنه ارسل لی رسالة بواسطة الدکتور امامی – احد اصدقاء للدکتور اقبال- کی لا أوافی بقراری ولکننی لم أرجع عما قررته وذهبت لیلا الی البرلمان وأتی اللهیار صالح و المهندس الجفرودی ایضا الیه لایراد خطبة. صباح اربعاء یوم 14 من مایو تم تعیینی کاخطیب الثالث فی البرلمان ففی الیوم نفسه انتشر خبر موت الدکتور خانعلی الذی جرح قبل یومین . فالمهندس جفرودی کالخطیب الاول انتشر الخبر باکیا ثم نقد صالح الدولة بشدة عبر خطبته الغراء. وانا قد هاجمت فی بدایة کلامی الممولین والمقاولین واعرف طعمهم وجشعهم العامل الرئیس فی حزن المثقفین و قلت آن الممولین هم سبب غضب المعلمین واحتجاجهم ثم دافعت عن حقوقهم ونقدت الدولة لاهمالها حقوقهم واعمال محمد درخشش المحرکة.

واصبح الکثیرون خصمی لسبب کلامی. من جانب هجومی علی الممولین والمقاولین غضب اسدالله علم وزیر الحکومة وقائد حزب "مردم" ومن جانب آخر نقدی الدولة غضب شریف امامی و کان هذا سببا کی خرجب من السیاسة.
 

□ یبدو أنه کان درخشش هدفه لتأسیس نادی مهرجان وتحریک المعلمین هو الوصول الی الوزارة. وکان فی الوقت نفسه الحکومة خاصة تیمور بختیار والاستخبارات یفکرون فی تاسیس ناد أخر لاحباط اعمال درخشش وحتی إنهم تکلموا أحچ المعلمین باسم رضا معرفت عن هذا الأمر وعطاه بعض الإمکانیات. ما هو معلوماتک عنه؟

اشارتک تسبب أن أبین الاکثر عن الموضوع . قچ حصل درخشش فی سنة 1317 شهادة بکالوریوث فی فرع التاریخ والجغرفیا ثم تم توظیفه کمعلم فی وزارة الثقافة وعمل فی المدارس . وکان الطموح والانتهازیة خصیصتیه البارزتین وهو عمل أی عملا لنیل الی المناصب العلیة . کان شخصیته ضعیفة ولم تلتزم أی مبدأ. فهو اصبح رئیسا فی جامعة المعهد العالی فی سنة 1325 عندما رسخ اعضاء حزب تودة فی وزارة الثقافة . وکان هیئة من المدراة یدیرون الجامعة وعدد اعضائها 25 شخصا وکنت عضوا فی أحد فتراتها . وفی اکثر الاحیان اعضائها کانوا من الاساتذة والمثقفین للجامعة . وکان بعض أعشائها : الدکتور هورفر، الدکتور الکنی،‌ الدکتور بارسا. الدکتور الجلالی، الدکتور الکونیلی، الدکتور الخانلری، الدکتور الخطیبی، الدکتور معین، الدکتور ذبیح‏الله صفا، احمد بیرشک، علی‏اصغر شمیم، سیدمحمد باخدا، محسن حداد، مدن‏بور، اکبر الکوثری. الطوسی. جهانگیر التفضلی و کاظم المزینی . وکان اعضاء مجلس الإدارة ینتخوبون شخصا کرئیس الجامعة . و کان من أهم وظایفهم عرضة خطط فی مساعدة اولیاء وزارة الثقافة فی شؤون المعلمین وکذلک لادارة الجامعة . ففی سنة 1325 المثقفون من أعضائ تودة یفکرون فی النیل الی رئاسة الجامعة ، فیتکلمون درخشش لتعیینه کممثلهم فوعد درخشش لهم إنه إن یدافعواه یساعدهم وسعی اشخاص من مثل قدوه و الطلایی أن یقیموا مجلسا لتعیین رئیس الجامعة . الاساتذة والمخرجین للجامعة الذین یعرفون قصد أعضاء تودة لم یحضروا فی المجلس. فتم تعیین درخشش کرئیس المجلس . ولا یمکن مقارنة درخشش مع أی من الرؤساء السابقین. والاشخاص الذین کانوا قبله علی هذا المنصب من مثل الدکتور صدیق أعلم والدکتور الشیبانی کانوا من حیث الاخلاقیة والعلمیة فی ذروة.

کان درخشش یقصد أن یظهر نفسه مع طمعه بینما کان امیا ولا یعلم ولو لغة أجنبیة واحدة عندما اصبح وزیرا کان له مترجما اسمه الکسایی – المدیر للتعلیمات العالیة- فی مجالسه مع ممثلی البلاد الأخری الثقافیین. فی أحدی المجالس التی کان یظن أن الضیوف لایعلمون الفارسیة، بدأ یسبهم فأجابه معتمد ألمانیا الثقافیة : "نفسک" . هو لم یعرف کیفیة معاملة الأجانب وقبل تعیینه کوزیر کان فی نادی المثقفین وجریدة مهرجان مشغول بتحریک الناس وخلق الفتن. والاشخاص الذین یعلمون فی جریدته کانوا یفکرون مثل حزب تودة. فأظن الحکام أنذاک کانوا یعرفونه کقائد المثقفین المحتجین تعمدا حتی یکون الاحتجاج موضوعا بید الاحزاب الیساریة خاصة امثال الدکتور بقائی قائد حزب العمال . فبهذا السبب یرتقی مقام درخشش عند المعلمین کذبا وسعی الاستخباریون بواسطته أن ینحرفوا التیار هذا. ومن جانب آخر کان الأمریکا یضغط علی الشاه لبعض التطورات الاجتماعیة والاقتصادیة. حیث أن الشاه اضطر ازاء مطالبات الرئیس الأمریکیة أن یعین الدکتور علی الامینی کرئیس الوزراء وهو لم یستطع معارضة الامریکا فسعی ما فی وسعه أن یدخل المشاکل فی دولة الامینی بمساعدة استخباراته وادخال اشخاص باعثی الفتن کدرخشش فی مجلس الوزراء. علی کل الحال قبض علی درخشش فی الیوم الذی القیت فی البرلمان کلامی فذهبا فی نفس الیوم مع جهانشاه صالح وزیر الثقافة لزیارة شریف الامامی رئیس الوزراء. قلت: انتم بالقبض علی درخشش رفعوا مقامه فی الحقیقة فقال شریف الامامی: "قد اتصل هو بأعضاء تودة ومن المقرر أن یحکم علیه فی الایام الأتیة ". ما مضیت عدة ساعات من ذالک المجلس حتی سمعت أن درخشش اطلق من السجن مکرما واستقبله المعلمون حین دخوله نادی مهرجان . فزرنا شریف الامامی مرة ثانیة ، وحین سألته عن الموضوع: قال: «لا أعلم». اعتقال چرخشش لبعض الساعات کان ساعده لنیله الی طموعه وبعد اطلاق سراحه اکرمه المعلمون. فی ذلک الحین فتح درخشش حساب مصرفی باسمه و اراد من المعلمین أن یسددوا مبلغا لحسابه کی یعطیهم الربح . حوالی 800 الف تومانا ادخرت فی حسابه وکما ذکر الجرائد أنه استطاع أن یربح کثیرا بهذا الطریق وبعد مدة اعطی المعلمین مبلغا رخیصا جدا کربحهم . فکان درخشش رجلا غیر عالم طماع وانتهازیة . وفی شأن السید معرفت، صحیح ما اشرت الیه . المجلس الإداریة وخاصة تیمور بختیار الذی کان علی رأس حذر التجول والاستخبارات یسعون فی تاسیس لجنة تعارض لجنة درخشش هدفها المعارضة لإحباط مساعیه . فجاء بختیار الیَّ لتاسیس الجنة الجدیدة فأرسل الیَّ أحد اقربائه باسم السید احمد الطباطبائی القمی فزرنا بعضنا البعض فی مقهی لاله زار فقال لی: "تعاون معنا . فنحن نختص بک مکانا لک. إن تقبل تجعلک اَمام درخشش" ولکن لم أقبل وکما یبدوا أنهم اقترحوا اقتراحهم بعدی علی معرفت وهو قبل و یمتلک البناء حتی الآن.
 

□ لماذا عرف الدکتور امینی درخشش کوزیر الثقافة فی مجلسه الوزراء؟

عندما تم تعیین الامینی کرئیس الوزراء طالب انحلال المجلسین. وبعد انحلالهما، عرف مجلسه الوزراء ولکنه لم یذکر اسما من وزیر الثقافة بین الوزراء . وقد قال قبله لحسن الارسنجانی أنه یرید أن یعیین الدکتور فرشاد رئیس جامعة العلوم کوزیر الثقافة. الارسنجانی قال نفسه لی هذا واضاف: " من المقرر أن تتم تعیینک کمساعد وزیر الثقافة" ولکنه بعد ایام علمنا أنه سیتم تعیین درخشش کوزیر . و انا اعتقد أن الامینی عینه دون البحث و بناء علی وصیة الأخرین و خلق مشکلا کبیرا له ولمجلسه الوزراء. لأن درخشش بتعیینات غیر صحیحة عین أنصاره للمور الثقافیة وبما أن هولاء الاشخاص لم یعرفون الامور الثقافیة یسببون غضب ساکنی طهران وزاد فی عدد معارضی الامینی حیث أنه شاع إستقالة الامینی لم تکن غیر مرتبطة بنشاطات درخشش وانا سمعت أنه فی أحد مجالس مجلس الوزراء طالب درخشش الازدیاد فی أجرة المعلمین والدکتور جهانکیر آموزکار وزیر المالیة طرده وفقا لعائدات البلاد والمیزانیة وغضب درخشش و ناقش آموزکار بالخشونة ونشأت بینهما نزاعات فالامینی اعلن انتهاء الجلسة وجاء فورا الی البلاط وعرض ماجری للشاه والشاه الذی کان ینتظر فرصة کهذه طالب من الامینی أن یسقل من مقامه فبعد استقالته عین الشاه اسدالله علم کرئیس الوزراء. 

 

معرف المقالة : 1969|
تعليقات المشاهدين
عدم الإفراج : 0
نشرت : 0
تعليق
اسم: *
 
البريد الإلكتروني:
 
تعليق: *
 

Info@iichs.org - (+للإتصال بنا: 38-22604037 (9821
کافة حقوق هذا الموقع متعلقة بمؤسسة دراسات تاریخ أیران المعاصر
إدراج محتویات الموقع لیست بالضرورة إنه تم الموافقة علیها
یسمح إستخدام موارد هذا الموقع مع ذکر المصدر